sakennet.com

عالم الانترنت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المسيو ميشيل يتهرب من مسؤولية فضيحة غانا و يصر على البقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sarabital315
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 20/11/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: المسيو ميشيل يتهرب من مسؤولية فضيحة غانا و يصر على البقاء   السبت فبراير 09, 2008 12:16 pm

الندوة الصحفية التي عجلت برحيل المسيو ميشيل

وجه الدروس و الانتقادات للحكومة و الجامعة و اللاعبين و الصحافة

المسيو ميشيل يتهرب من مسؤولية فضيحة غانا و يصر على البقاء

و صف طلال باللاعب الذي لا يقوى على إنهاء تمرين واحد و انتقد المباركي لطريقة تسديده لركلة خطأ


أصر المسيو هنري ميشيل على البقاء على رأس الإدارة التقنية للمنتخب المغربي الأول لكرة القدم رغم خروج " أسود الأطلس " من الدور الأول للنسخة السادسة و العشرين لبطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تجري حاليا في غاناو فاجأت جريدة النخبة المسيو ميشيل بمجرد فراغه من ديباجته التقديمية التي حاول خلالها أن يخفف من حدة انتقادات وسائل الإعلام له و التي ذكرته بما كان يحصل له في السابق عند عودته من دورة بوركينافاسو 1998 و دورة نيجيريا - غانا200 مفضلا الحديث عن المستقبل و ربطه بمعيقات الحاضر و ذلك من خلال التساؤل الجوهري المرتبط بإلحاحية تقديمه للإستقالة بعد العرض الكارثي و فضل المسيو ميشيل أن يهرب إلى الأمام عوض الإعتراف بأخطائه العديدة في الإختيارات البشرية و التكتيكية موجها انتقادات في شكل دروس للحكومة و الجامعة و الصحافة و اللاعبين و قال هنري ميشيل في مؤتمر صحفي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة بضواحي مدينة سلا"لم أعد بأن المغرب سيفوز بكأس إفريقيا كما أني رفضت أن يتضمن عقدي مع الجامعة بندا يلزمني ببلوغ الدور نصف النهائي و ما حصل بغانا ليس جديدا على المغرب الذي لم يفز بأي لقب منذ أكثر من 30 عاما"و أضاف هنري ميشيل الذي قدم ديباجة طويلة في مؤتمر صحفي دام أكثر من ساعتين"لم نفز بالكأس لأننا لسنا الأقوى مقارنة مع منتخبات مثل ساحل العاج و الكامرون و نيجيريا و هي قوى تقليدية و كذلك مصر التي لها وضع خاص باعتبار أن جامعتها بامكانها توقيف الدوري قرابة السنة لإعداد منتخب يعتمد في نسبة كبيرة منه على نادي كبير و سيظل كذلك اسمه الأهلي " و أعاد ميشيل التأكيد على أن لاعبي المنتخب المغربي هم المسؤولون عن الخروج المبكر من البطولة و قال"أمامنا كان هناك منتخب غاني بلاعبين كبار مثل إيسيان و مونتاري يمارسون بفرق كبرى و بالتالي فإن هزم هذا الفريق بملعبه و أمام جماهيره شبه مستحيل و قد ارتكب لاعبونا أخطاء فردية قاتلة أمام غينيا كانت وراء خروجنا المبكر " و خرج ميشيل عن اللياقة حين تحدث بغضب شديد عن طلال القرقوري و البطولة القطرية و بوشعيب المباركي ..
< محمد المسيح

< مبررات واهية
أقل ما يقال عن الكلام الطويل العريض الذي استهل به المسيو هنري ميشيل ندوته الصحفية التي دعا إليها يوم الخميس الأخير بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة بضاحية سلا بأنه كلام استهلاكي وتسويق لمبررات واهية بعد الفشل الذريع في نهائىات النسخة السادسة والعشرين لبطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تجري حاليا في غانا حتى العاشر من فبراير الجاري .
هنري ميشيل فضل أن يستبق أسئلة الصحافة بعرض ملخص ممل لمسيرته التدريبية بشكل انتقائي حاول من خلاله أن يوحي بأنه قد قام طيلة مساره التدريبي بأشياء جميلة والحالة هذه أن التاريخ لا يرحم ولا يحتمل أن يتم الكذب عليه لتبرير فشل ذريع على كل المستويات خصوصا أن الإنتظارات كانت كبيرة من منتخب أبهر في المباريات الإستعراضية عفوا الإستعدادية إلى درجة جعلت المدرب الداهية يتحدث عن وجود منتخب مغربي بعشرين لاعبا وفريقين وهو نفس المعطى الذي استمر حتى في المباريات الرسمية دون أدنى اهتمام بمشاعر الشعب المغربي الذي كان ينتظر تحقيق فريقه الوطني لإنجاز كبير وعلى الأقل أن يظل مع الكبار لا أن يخرج صاغرا .
ميشيل فضل أن يعطي الدروس للحكومة المغربية فيما يشبه العودة لزمن الحماية الفرنسية كما أعطى دروسا قاسية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي أعادته ضد مجرى التاريخ للجثم على قلوب المغاربة حين وصفها بالقصور والإعتباطية وكل سلبيات الهواية كما وزع دورسا أخرى على الإعلام الرياضي الذي وصفه بأنه يبالغ في التعامل مع أمور المنتخب الوطني سواء بتهويل الأمور أو الترشيح لتحقيق إنجاز حسب إدعاءه !
< هروب من تحمل المسؤولية وإلقاؤها على الجميع !
في كل تصريحاته الإعلامية كذلك خلال ندوته الصحفية الطويلة ( دامت قرابة الساعتين والنصف ) امتنع المدرب الفرنسي ميشيل أن يتحمل مسؤوليته في الإخفاق الكبير الذي تعرض له الفريق المغربي بنهائىاته غانا 2008 حيث اعتمدت استراتيجية المسيو على تحميل اللاعبين بالدرجة الأولى ثم الجامعة والدولة الثانية مسؤولية ما وقع بأكرا .
بالنسبة لميشيل فإن عدم توفر المغرب على لاعبين من طينة ديدي دروغبا وميكائيل إيسيان ( تشيلسي ) وصامويل إيطو ( برشلونة ) وهو سبب الخروج من الدور الأول للبطولة الإفريقية الحالية وهو استخفاف بذكاء المغاربة لأن هذا الإدعاء لا أساس له من الصحة لأن معطيات أخرى تتحكم في تفوق منتخبات مثل الكوت ديفوار والكاميرون لا علاقة لها بنجومية تلك الأسماء التي تتألق أكثر من أنديتها .
ركز المسيو ميشيل خلال ديباجته التقديمية على إعطاء دروس في كيفية انتزاع اللقب القاري مستعرضا خصائص المنتخبات التي تفوز بشكل شبه دائم أو التي تحقق نتائج جيدة .
ميشيل أعجب بمنتخب الكوت ديفوار الذي فضل عليه مساعده السابق جيرار جيلي واستعرض كيفية تكوين هذا المنتخب من مدرسة أسيك أبيدجان التي أسسها جون ماري غيو والتي تم تطعيمها بنجوم من الخارج مثل دروغبا وكوني ليصل بأن المغرب لا يتوفر على مراكز تكوين اللاعبين والحراس على حد سواء حيث قال بالحرف :" المغرب لم ينجب حارسا كبيرا منذ بادو الزاكي " يردد في مقولة استعمارية بامتياز حين صرح بأنه عندما أتى لأول مرة إلى المغرب " لم يجد شيئا يذكر : وبأن " العمل الكبير " الذي قام به في الخمس سنوات بين 1995 و 2000 لم يتم مواصلته فيما بعد، متهما الجامعة بعدم الجدية بعد أن أرغم على الإستقالة إثر الخروج من الدور الأول لدورة ( نيجيريا - غانا 2000 ).
< ميشيل يرغم الجامعة على عقد دون جزاء !
افتخر المسيو ميشيل أنه أرغم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي أعادته للواجهة مجددا على عدم التنصيص على بند بلوغ الدور نصف النهائي كشرط مسبق للتمديد الآلي للعقد كما كان معمولا به مع المدرب الوطني الكفء بادو الزاكي حين طلب منه تحقيق ذلك في دورة 2004 بتونس لينجز أكثر من ذلك ببلوغ المنتخب الوطني المباراة النهائية وهو إنجاز غير مسبوق تفاعل معه الشعب المغربي أيما تفاعل خصوصا أن الكاف كانت قد اختارت أسود الأطلس " أفضل منتخب بالدورة بنفس التشكيل البشري الحالي الذي حوله الفرنسي ميشيل إلى فريق صغير لا يقوى على مقارعة الكبار .
و أرغم المسيو ميشيل مفاوضيه على أن يذهب إلى غانا دون أي إكراه بداعي أنه لا يتوفر سوى على ثلاثة أو أربعة أشهر وهو ما يفسر عدم اكثراثه بأي شيء أثناء المباريات التي أجراها الفريق الوطني بغانا خصوصا مباراتي غينيا وغانا حين كان لا يحرك ساكنا مفضلا أن يتمتع بمضغ علكته المفضلة والإطمئنان إلى تسريحة شعره .
ميشيل أعاد التأكيد بأنه عاد إلى المغرب من أجل تحقيق التأهيل إلى نهائىات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 مجددا القول بأنه لا يعد بأي شيء باستثناء تكوين فريق تنافسي لأن باقي المعطيات مرتبطة أيضا بطبيعة القرعة ( لأنه إذا وقعنا مع منتخبات أفضل منا فلن نهزمها ! وهو ما اعتبره أحد الزملاء تهييئا لصدمة جديدة بعد شهور بالتالي استمرار الضحك على الذقون واستغفال المغاربة وكأنهم لم يكتشفوا كرة القدم إلا مع الداهية الفاشل هنري ميشيل .
وأعاد ميشيل إلصاق مسؤولية الإقصاء باللاعبين خصوصا في مباراة غينيا وقد نال الحارس فوهامي النصيب الأكبر من النقد حين اعتبر المدرب الفرنسي أن فايندوف سدد في القائم الأول معتبرا أن هذا الهدف أثر على معنويات اللاعبين وجعلهم يقومون بأي شيء دون تركيز .
واستفاض المسيو ميشيل التنويه بكل من إيسيان ومونتاري لتبرير الخسارة أمام غانا التي وصفها بالمنتخب الكبير بلاعبيه الكبار فيما وصف اللاعبين المغاربة بالمتوسطين وقد نال المنتخب الوطني الأولمبي حظه من تهجم ميشيل بتساؤله عن السر وراء إقصاء الأخير من نهائىات بكين 2008 إن كان يتوفر فعلا على لاعبين كبار داعيا هؤلاء اللاعبين للعب فعليا رفقة أنديتهم لا أن ينتسبوا بالإسم إلى فرق كبرى ( نبيل الزهر مع ليفربول ) مقترحا أن يتم ضم أجودهم لمنتخب رديف يضم أيضا لاعبي البطولة دون أن يوضح أكثر معالم الفريق الجديد الذي بشر به غداة الإقصاء المذل .
< " النخبة " تحرج ميشيل
استغرق المسيو ميشيل قرابة 40دقيقة في تسليط معالم طريق هروبه للأمام بعد أن حظي بدعم الوزيرة ورئيس الجامعة بمطار سلا ولما فرغ من محاضرته المملة والمستفزة في نفس الآن ثم إفساح المجال لأسئلة الزملاء الصحفيين وقد كانت البداية قوية من طرف الزميل عبد الهادي الناجي المدير المسؤول ورئىس التحرير بجريدة النخبة الذي أفرغ كلام ميشيل من محتواه داعيا إياه لتقديم استقالته بعد أن أساء كثيرا للمغاربة دون أن يقدم أي بشرى بل إنه كان يستفزهم بمضغ العلكة وعدم التحرك بشكل ميكانيكي للتعامل مع مجريات المباريات الترجمة الفورية للزميل بلعيد بويميد جعلت المسيو هنري يخرج عن جادة الصواب مبكرا حيث استشاط غيضا مدعيا بأنه أضاع وقتا طويلا لإفهام أن ذهابه لن يغير أي شيء لأن المطلوب هي سياسة كروية وتكوين مستمر وبأنه لن يكرر الخطأ الذي وقعه في عام 2000 حيث اضطر لتقديم استقالته بعدما اعتبره هجوما مبالغا فيه من الإعلام وبأن استقالته ستكون تلقائية فقط في حال عدم تحقيق التأهيل لمونديال 2010 وفق العقد الذي يربطه بالجامعة .
< تهجم ضد طلال والمباركي !
قبل أن أطرح تساؤلي المرتبط بالتصريح الخطير لطلال القرقوري قمت بتصحيح ادعاءات هنري ميشيل بأن كل الأمور كانت على ما يرام إبان إشرافه على المنتخب الوطني في الفترة ما بين 1995 و 2000 أوضحت أن الإنجاز الوحيد الذي يمكنه أن يتبجح به مرتبط بالتأهيل بمونديال فرنسا 1998 رغم أن المغرب سبق له أن حقق أفضل من ذلك في مونديال ( مكسيكو 1986 حين كان أول منتخب عربي وإفريقي يمر إلى الدور الثاني .
أما الحضور في نهائىات كأس الأمم الإفريقية فقد كان متواضعا للغاية حيث خرج من الدور ربع النهائي في دورة بوركينافاصو 98 على يد جنوب إفريقيا ( 1 - 3 ) في دورة شهدت فضائح ومشاكل بالجملة قبل أن يتأكد إفلاس المدرب في دورة نيجيريا - غانا 2000 حيث خرج المنتخب المغربي من الدور الأول .
هنري ميشيل كاد أن يقصينا من بلوغ نهائىات أولمبياد سيدني 2000 حيث ترك المنتخب الوطني الأولمبي الذي كان يشرف عليه آنذاك في المركز الرابع بعد أن عاد بهزيمة ثقيلة أمام الكوت ديفوار ( 1 - 4 ) ، حيث تخلى عن المسؤولية ليتولاها المغربي سيعد الخيدر الذي تحمل مسؤولية جسيمة وأهل المغرب للأولمبياد في مجموعة ضمت الكوت ديفوار ومصر وتونس .
و تشنجت أعصاب المدرب الفرنسي عندما كانت توجه له أسئلة مباشرة حول اختياراته البشرية و التكتيكية لكنه خرج عن تحفظه كليا عندما ثم سرد اتهام اللاعب المعتزل طلال القروري له بأنه لا يقوم بأي تمارين تكتيكية أو تصحيح للأخطاء و بأن حصصه التدريبية أصبحت معروفة سلفا
رد ميشيل كان عنيفا حيث قال"طلال القرقوري يقل مستواه بكثير عن الثنائي وادو و الرباطي و قد وقفت على عجزه عن متابعة التمرينات التي كنا نقوم بها و بتصريحاته من الأفضل له أن يتحول إلى مدرب و بالتالي فهو ليس في وضع إعطاء الدروس لأنه يلعب في قطر التي بها كرة قدم ضعيفة جدا "
" au qatar il ya un football plus que minable " و أضاف ميشيل " كيف له أن يعطيني دروسا و كرة القدم القطرية لا يتوفر فيها الحد الأدنى لوسائل الاشتغال ثم كيف تفسرون أن هذا اللاعب طيلة مقامنا بغانا لم يحييني عكس ما هو متعارف عليه و أنا أتحدث انطلاقا من تجربتي الطويلة كلاعب "
و انتقد هنري ميشيل مبادرة بوشعيب المباركي لتسديد ركلة الخطأ بأية طريقة أمام غينيا قبيل نهاية المباراة و قال"لا أعرف كيف يتقدم لاعب مثل المباركي الذي لم يسبق له أن سدد من قبل ركلة خطأ و يسددها بتلك الطريقة على شاكلة أحمد البهجة في دورة بوركينا فاسو علما أن هناك لاعبين متخصصين و طرق أخرى لتنفيذ الركلة بغير التسديد المباشر "
و قال ميشيل"المغرب لا يفوز بالكأس الإفريقية لأنه لا يتوفر على عدة مقومات مرتبطة بتوفر لاعبين كبار و بنية جسمانية قوية و عوامل أخرى ينبغي أن تتظافر فيها جهود الجميع لبلوغ الأهداف المسطرة على الأقل في الأمد القريب المتمثل في تصفيات كأس العالم التي ستنطلق بعد أشهر قليلة "
وأضاف ميشيل"حاليا الوقت لا يسمح للاستفاضة في شرح مكونات الفريق البشري الذي سأعتمد عليه و الذي سيستجيب لمعايير سيتم تحديدها قريبا و بخصوص لاعبي المنتخب الأولمبي فيجب أن لا ننسى بأن الأخير قد أقصي من أولمبياد بكين و بأن أغلب لاعبيه لا يمارسون فعليا مع أنديتهم الأوروبية "
و خرج المنتخب المغربي مبكرا من الكأس الإفريقية لكرة القدم المقامة حاليا بغانا حتى 10 فبراير القادم بعد احتلاله المركز الثالث بثلاث نقاط وراء غانا المتصدر و غينيا صاحبة المركز الثاني بعد فوزه في المباراة الأولى أمام ناميبيا بخمسة أهداف مقابل هدف واحد ثم حصد هزيمتين متتاليتين أمام غينيا 3 - 2 و أمام غانا 2 - : 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saken.ahlamontada.com
 
المسيو ميشيل يتهرب من مسؤولية فضيحة غانا و يصر على البقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sakennet.com :: هواة الرياضة - هل من جديد؟-
انتقل الى: